0

الأسهم السعودية تدخل في مسار جانبي رغم تحسن العوامل الأساسية

سوق المال

تراجعت الأسهم السعودية عقب ارتفاع دام جلستين، فقدت السوق في جلسة أمس نحو 22 نقطة بنسبة 0.32 في المائة ليغلق المؤشر عند 6970 نقطة. وتراجعات أمس أبقت السوق في مسار جانبي، حيث آخر سبع جلسات تتداول السوق داخل نطاق واحد ضيق، وجاءت معظم التداولات دون 7000 نقطة.

إلا أنها تبقى فوق حاجز 6940 نقطة، وهذا ما أدخل السوق في مسار جانبي يعكس حالة الحيرة بين المتعاملين، ويبدو على المؤشر أنه لم يحدد اتجاهه، هل يستعيد مستويات 7000 نقطة ويتجه نحو الأعلى، أو يكسر 6940 نقطة، ويدخل في موجة تراجع؟ رغم أن العوامل الأساسية جيدة خصوصا في القطاع المصرفي الذي يتداول عدد من مكوناته دون القيمة الدفترية مع استمرارية سياسة توزيع الأرباح وتحقيق نتائج جيدة وعدم ارتفاع الديون المعدومة أو المشكوك فيها بنسب تثير القلق وغيرها من المؤشرات المالية التي تعكس الحالة الصحية للقطاع المالي. إلا أن العوامل الفنية بدا عليها الضعف؛ حيث لم تستطع السوق أن تخترق المسار الهابط الذي بدأ منذ مطلع العام، وتستقر أعلى منه، وتتداول عند المسار الصاعد، لذا أي تراجعات ستهدد استمرارية الاتجاه الصاعد للسوق. فضلا عن تخلي السوق عن التداول أعلى من مستويات متوسط 21 و50 يوما.
الأداء العام للسوق:
افتتح المؤشر العام عند 6993 نقطة، لم يحقق أية مكاسب تذكر ليتجه نحو أدنى نقطة في الجلسة عند 6957 نقطة فاقدا 0.51 في المائة، في نهاية الجلسة أغلق المؤشر العام عند 6970 نقطة فاقدا 22 نقطة بـ 0.32 في المائة. وتراجعت قيم التداول 10 في المائة إلى 3.2 مليار ريال، وبلغ معدل قيمة الصفقة الواحدة 38 ألف ريال. بينما الأسهم المتداولة تراجعت 16 في المائة، وبلغ معدل التدوير 0.79 في المائة، أما الصفقات فتراجعت 4 في المائة إلى 85 ألف صفقة.
أداء القطاعات:
ارتفعت أربعة قطاعات مقابل تراجع البقية. تصدر المرتفعة “الصناديق العقارية المتداولة” بـ 1.8 في المائة، يليه “إدارة وتطوير العقارات” بـ 0.77 في المائة، وحل ثالثا “إنتاج الأغذية” بـ 0.58 في المائة. وتصدر المتراجعة “الإعلام” بـ 3.8 في المائة، يليه “السلع الرأسمالية” بـ 1 في المائة، وحل ثالثا “الخدمات التجارية” بـ 1 في المائة.
وكان الأعلى تداولا “المصارف” بقيمة 521 مليون ريال بـ 16 في المائة، يليه “التأمين” بـ 15 في المائة بقيمة 483 مليون ريال، وحل ثالثا “المواد الأساسية” بـ 15 في المائة بقيمة 478 مليون ريال.
أداء الأسهم:
تداولت السوق 171 سهما، تراجع 73 في المائة مقابل ارتفاع البقية واستقرار 14 سهما. وتصدر المرتفعة “الجزيرة ريت” بـ 4.2 في المائة ليغلق عند 21.16 ريال، يليه “الجبس” بـ 2.83 في المائة ليغلق عند 14.54 ريال، وحل ثالثا “الوطنية” بـ 2.65 في المائة ليغلق عند 31.02 ريال. وفي المقابل، تصدر المتراجعة “طباعة وتغليف” بـ 5.8 في المائة ليغلق عند 17.71 ريال، يليه “تهامة” بـ 3.90 في المائة ليغلق عند 23.65 ريال، وحل ثالثا “الأبحاث والتسويق” بـ 3.9 في المائة ليغلق عند 29.89 ريال.
وكان الأعلى تداولا “الإنماء” بقيمة 339 مليون ريال بـ 10 في المائة، يليه “سابك” بقيمة 203 ملايين ريال بـ 6 في المائة، وحل ثالثا “الرياض ريت” بـ 6 في المائة بقيمة 197 مليون ريال.

 

 

صحيفة:الأقتصادية