0

كبار منتجي البتروكيماويات والتعدين يتنافسون لدعم صناعة السيارات محلي

بدأ التنافس على أشدة بين كبار منتجي البتروكيماويات والتعدين والصناعات التحويلية في المملكة تضم شركات “سابك” و“صدارة” و”معادن” لتهيئة المملكة لاقتحام صناعة السيارات من خلال توفير المواد الخام والوسيطة لتصنيع السيارات وقطع الغيار بحجم استثمارات متوقعة تقدر بنحو 50 مليار ريال.

فضلاً عن عقد الصفقات مع كبار مصنع السيارات في العالم لتزويدهم باللقيم والمواد المتخصصة لتطوير صناعة السيارات لديهم.ونجحت “سابك” في تزعم إنتاجية “البولي كاربونت” في العالم بالمرتبة الأولى وهي المادة الخام التي تدخل في صناعة مكونات السيارات الخارجية والداخلية وتنتجها “سابك” في مصانعها في شركة كيان السعودية بالجبيل بطاقة 260 ألف طن متري سنوياً والذي يعد ثأني أكبر مصنع في العالم، ومجمع أخر عملاق في الصين في تحالف استراتيجي في شركة ساينوبك سابك للبتروكيماويات حيث يقدر حجم استثمارات “سابك” في صناعة البولي كاربونت أكثر من 20 مليار ريال وتواصل “سابك” عقد صفقات مع أكبر وأفخم منتجي السيارات في العالم وأحدثها منها مع شركة فولكس واجن، وجاكوار، ولاند روفر، وغيرها من مصانع السيارات التي بدأت الاعتماد على المنتجات البلاستيكية المبتكرة من الكيماويات التي تنتجها “سابك” في عدة مصانع محلية وعالمية فضلاً عن مشاريع “سابك” ومنتجاتها الجديدة لدعم صناعة السيارات التي أضافت استثمارات جديدة بقيمة أكثر من 18 مليار ريال عبر مصانع جديدة في شركة كيميا بالتحالف مع اكسون الأمريكية لإنتاج المطاط البالغة حجم استثماراته 12.7 مليار ريال، والتحالف مع شركة ميتسوبيشي اليابانية في مشروع الشركة السعودية للميثاكريليت “سماك” والتي تدخل منتجاتها في صناعية السيارات وبتكلفة كلية لتأسيس الشركة وإنشاء المشروع تبلغ 4.5 مليار ريال.

وتتجه أنظار “سابك” من خلال قطاعها للسيارات العالمية نحو مدينة ديترويت الامريكية المعروفة بقلب صناعة السيارات الأمريكية وتضم شركة “ماجنا” وشركة “فورد” وهما من أبرز زبائن “سابك” الاستراتيجيين في قطاع صناعة السيارات، إذ تعد الأولى من أكبر موردي قطع الغيار في العالم لصانعي السيارات، فيما تصنف الثانية في المركز الخامس بين كبريات شركات صناعة السيارات على المستوى العالمي ومن جهتها تخطط شركة صدارة للكيميائيات «صدارة» وشركة السيارات الوطنية السعودية «سنام» لبناء مجمع تصنيع السيارات المزمع تأسيسه في مجمع الصناعات البلاستيكية والكيماوية “بلاسكيم” بالجبيل 2 المجاور لمجمع صدارة الذي سوف يوفر المواد الوسيطة والمنتجات الكيميائية المتخصصة لدعم صناعة السيارات حيث صمم المجمع لتمكين ودعم فرص الاستثمار في الصناعات التحويلية الداعمة بالأخص صناعة السيارات وقطع الغيار من منتجات الراتنجات الهيدروكربونية، وأكسيد الإثيلين وأكسيد البروبيلين، والبولي يوريثين، والبلاستيك حيث من المتوقع أن تساهم هذه القطاعات في جذب استثمارات متنوعة إلى مجمع “بلاسكيم” في مختلف التطبيقات التحويلية مثل إنتاج المواد الكيميائية التي تعتمد على النفط والغاز، ومواد البناء، وأجزاء السيارات، والدهانات والطلاء.

في حين نجحت من جانبها شركة معادن في إنتاج خام الالمنيوم الذي يشكل نواة أساسية في صناعة وسائل النقل المختلفة في مدينة رأس الخير الصناعية التي بدأت تجذب العديد من الشركات العالمية المتخصصة في صناعة وسائل النقل وتشمل السيارات والطائرات وعربات السكك الحديدية حيث تخطط لبناء مصانع لتجميع المركبات وخاصة السيارات بحجم استثمارات تقدر بنحو 100 مليار ريال ضمن مشاريع منطقة الصناعات التحويلية في رأس الخير.

 

صحيفة:الرياض