0

أرامكو تستثمر سبعة مليارات دولار مع بتروناس

صورة من أرشيف رويترز لعامل يضبط صمام خط أنابيب في حقر نفط نهر بن عمر شمال البصرة.

أعلن رئيس الوزراء الماليزي نجيب عبدالرزاق أمس أن شركة أرامكو السعودية ستستثمر سبعة مليارات دولار في مشروع بتروكيماويات ومصفاة نفطية بولاية جوهور جنوب ماليزيا.

وقال نجيب إن القرار جرى اتخاذه -قبل ظهر أمس- بعد مناقشات بين تنفيذيين كبار من أرامكو وبتروناس الحكومية الماليزية راعية مشروع التطوير المتكامل للتكرير والبتروكيماويات وتشكل تصريحات نجيب تحولا جذريا في حظوظ المشروع بعدما قالت مصادر في القطاع على دراية بالموضوع في يناير كانون الثاني إن أرامكو تعتزم التخلي عن خطط الدخول في شراكة مع بتروناس في المشروع. وقالت بتروناس آنذاك إنها ستمضي قدما على الرغم من انسحاب أرامكو. ولم يكشف نجيب عن تفاصيل بشأن التغير الذي طرأ.

وقال نجيب خلال مؤتمر صحفي موجز بعد استضافة مأدبة غداء لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز والوفد المرافق: “هذا استثمار ضخم وسيجري الإعلان عن مزيد من التفاصيل اليوم”، أريد فقط أن أؤكد أنه جرى التوصل للاتفاق وخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز راض عن توقيع الاتفاق اليوم”.

ومن المتوقع أن يبدأ مشروع التطوير المتكامل للتكرير والبتروكيماويات الواقع في بنجيرانج بولاية جوهور عملياته في الربع الأول من 2019، وسيضم المشروع مصفاة نفط بطاقة 300 ألف برميل يوميا ومجمعا للبتروكيماويات بطاقة إنتاجية 7.7 مليون طن متري، وسيقام المجمع على امتداد موقع لتخزين النفط موجود في بنجيرانج، وسعت الشركة العام الماضي لجمع عروض بشأن قرض بقيمة 7.2 مليارات دولار للمشروع مع ضمانات منفصلة من الشركة وأرامكو وتعتبر شركة بتروناس من كبرى الشركات في ماليزيا للنفط والغاز متعددة الجنسيات من بين أكبر الشركات على قائمة فورتشن العالمية، أنشئت في عام 1974، وتتواجد شركة بتروناس في أكثر من 65 بلدا وتعتبر بين أكبر شركات النفط والغاز في العالم. وتعمل الشركة على استثمارات متعددة بالاستفادة من موارد النفط والغاز بطريقة توازن بين الاوضاع التجارية والبيئية والاجتماعية.

وتلعب “بتروناس” دورا استراتيجيا في تعزيز قيمة موارد النفط والغاز في ماليزيا من خلال العمليات المتكاملة في التكرير وتجارة وتسويق النفط والمنتجات النفطية الخام محليا ودوليا، وكذلك من خلال تصنيع وتسويق المنتجات البتروكيماوية وتملك الشركة تشغيل ثلاث مصاف في ماليزيا بمنطقة ديربان، وفي جنوب أفريقيا، من خلال حصة كبيرة في إنجين للبترول المحدودة (إنجين)، ويتم تسويق البترول المنتجة من هذه المصافي من خلال شبكة من محطات الخدمة في جميع أنحاء العالم، وتعتبر الشركة الماليزية من أكبر المنتجين في جنوب شرق آسيا وتشارك “بتروناس” في تأسيس البنية التحتية للغاز والكهرباء والمرافق في ماليزيا والخارج، بالاعتماد على التكنولوجيات المتقدمة وتطوير التقنيات المتخصصة لتعزيز الأعمال.

صحيفة:الرياض