0

اليك الأسهم الأوروبية تتقدم بقيادة البنوك: الداكس يرتفع بـ0.55%

Un trader a lavoro. REUTERS/Brendan McDermid

#الاستثمار #البورصات #الاسهم #الارباح #البنوك #

إرتفعت مؤشرات البورصات الاوروبية الرئيسية بنسب بين الطفيفة والمشجعة خلال تداولات اليوم الخميس، وذلك على الرغم من إستمرار المخاوف من سياسة ترامب الحمائية والتطورات السياسية في الولايات المتحدة في ظل إدارة الرئيس الجديد.
فخلال تداولات صباح اليوم، إرتفع كل من مؤشر يورو ستوكس 50 بنسبة 0.18٪، ومؤشر كاك 40 الفرنسي بنسبة 0.33٪، ومؤشر داكس 30 الألماني بنسبة 0.55٪.
وكان الرئيس الأمريكي الجديد ترامب قد أمر يوم أمس الاربعاء ببناء جدار على طول الحدود الامريكية المكسيكية، وعقاب المدن التي تحمي المهاجرين غير الشرعيين.
وبالإضافة إلى ذلك، من المتوقع أن يوقع الرئيس الأمريكي في الأيام القليلة القادمة أمرا تنفيذيا بمنع دخول اللاجئين من سوريا ووقف دخول أي مهاجرين من الدول ذات الأغلبية المسلمة في الشرق الأوسط وأفريقيا.
وكانت الأسواق قد دخلت في حالة من القلق بعد أن إتخذ الرئيس الأمريكي (دونالد ترامب) يوم الاثنين قراراً رسمياً بإنسحاب الولايات المتحدة من اتفاقية تجارة عبر المحيط الهادئ، ليبتعد بأمريكا عن حلفائها الآسيويين.
كما قال الرئيس الأمريكي أنه ينوي أعادة التفاوض على شروط إتفاقية التجارة الحرة لأمريكا الشمالية بين الولايات المتحدة وكندا والمكسيك، من أجل تقديم تحقيق الأفضل للمصالح الأمريكية.
وعلى الجانب الأخر من المحيط الأطلسي، قضت المحكمة العليا في بريطانيا يوم الثلاثاء، وكما كان متوقعاً على نطاق واسع، أنه يتوجب على رئيسة الوزراء (تيريزا ماي) الحصول على موافقة البرلمان، قبل بدء إجراءات المادة 50 من قانون الإتحاد الأوروبي، والتي تتضمن الإجراءات المتوجب على الدول الأعضاء الراغبين في مغادرة الإتحاد المرور بها. وكان حزب المعارضة الرئيسي في البلاد، حزب العمال، قد كرر وعده بعدم عرقلة هذه الخطوة التي وافق عليها 52٪ من الناخبين البريطانيين في استفتاء أقيم بتاريخ 23 حزيران/يونيو من العام الماضي.
هذا وتقدمت أسهم القطاع المالي بشكل جماعي. فلقد إرتفعت أسهم البنوك الفرنسية سوسيتيه جنيرال (بورصة باريس:SOGN) بنسبة 2.02٪، وأسهم مواطنه بي ان بي باريبا (بورصة باريس:BNPP) بنسبة 1.31٪، بينما إرتفعت أسعار أسهم البنوك الألمانية، فتقدم كومرتس بانك (بورصة فرانكفورت:CBKG) بنسبة 3.10٪ ودويتشة بانك (بورصة فرانكفورت:DBKGn) بنسبة 2.70٪.
كما سلكت البنوك في الدول الطرفية ذات الطريق، مع إرتفاع أسعار أسهم البنوك الإيطالية انتيسا سان باولو (بورصة ميلان:ISP) بنسبة 0.70٪، وأونيكرديت (بورصة ميلان:CRDI) بنسبة 2.08٪، في حين تقدمت أسهم البنوك الإسبانية، مع إرتفاع بي بي في اي (بورصة مدريد:BBVA) بنسبة 1.79٪، وبانكو سانتاندير (بورصة مدريد:SAN) بنسبة 1.90٪.
من جهة أخرى، إرتفعت أسهم ميرك بنسبة بلغت 1.43٪ بعد ان قالت تقارير أخبارية ان ظهير فريق (بوفالو بيلز) السابق جيم كيلي قد ناقش موضوع الشراكة مع الشركة الصانعة للأدوية لتقديم خدمة (خطة مباراتك أمام السرطان) التي تهدف إلى توفير المعلومات المهمة لمرضى السرطان في كفاحهم ضد المرض.
وفي لندن إرتفع مؤشر فوتسي 100 بنسبة 0.08٪، بقيادة أسهم دياجيو التي قفزت بنسبة 4.30٪، بعد أن أعلنت الشركة الصانعة للمشروبات الكحولية عن ارتفاع أرباحها التشغيلية للنصف الأول من السنة المالية ورفع مبلغ توزيع الأرباح.
من جهة أخرى، تضارب أداء الأسهم الرئيسية في قطاع التعدين، وذلك مع إرتفاع أسعار أسهم كل من أنجلو أميريكان بنسبة 0.55٪، وريو تنتو بنسبة 0.78٪، وإنخفاض أسعار أسهم كل من فرينسيلو بنسبة 1.62٪، وبي إتش بي بيليتون بنسبة 0.69٪.
وفي القطاع المالي، إرتفعت جميع الأسهم الرئيسية. فلقد إرتفعت أسعار أسهم كل من رويال بانك اوف سكوتلاند (بورصة لندن:RBS) بنسبة 1.63٪، ومجموعة إتش إس بي سي القابضة (بورصة لندن:HSBA) بنسبة 0.80٪، وأسهم مجموعة لويدز المصرفية (بورصة لندن:LLOY) بنسبة 0.69٪، بينما قفزت أسهم باركليز (بورصة لندن:BARC) بنسبة 1.04٪.
وحققت أسهم (رويال بانك أوف سكوتلاند) هذه المكاسب، بعد ان تجاهلت التقارير الإخبارية التي قالت أن البنك قد يتعرض لغرامة جديدة بمليارات الجنيهات الإسترلينية بتهمة إساءة البيع.
وفي الولايات المتحدة، وقبل إفتتاح البورصات الأمريكية أبوابها لليوم، إرتفعت مؤشرات الأسهم الآجلة بنسب مختلفة. فلقد تقدم كل من مؤشر داو جونز 30 للعقود الآجلة بنسبة 0.26٪، ومؤشر ستاندرد آند بورز 500 بنسبة 0.15٪، في حين اظهر ناسداك 100 إرتفاعاً أكثر وضوحاً وقدره 0.36٪.

المصدر:Investing