0

توصلنا مع روسيا لتصوّر مشترك لما يمكن الاتفاق عليه في نوفمبر القادم

000000000000129

قال وزير #الطاقة والصناعة والثروة المعدنية المهندس خالد بن عبدالعزيز الفالح، إن #السعودية وروسيا توصلتا لتصوّر مشترك لما يمكن الوصول إليه خلال شهر نوفمبر المقبل، مبينا أن وجهات النظر السعودية الروسية متقاربة.

وأوضح في كلمة له خلال المؤتمر صحفي عقد اليوم الأحد بالرياض مع نظيره الروسي، أنه يجب التعجيل في انعاش أسواق البترول وإعادة الثقة اليها، مشيرا الى تفاؤله بشأن الاتجاه المستقبلي لأسواق البترول، وأنها ستكون في مستوى تحسن مستمر.

وأشار الفالح الى أن دول الخليج رغم تأثرها بدورة الانخفاض الحالية للنفط، إلا أنها ما زالت الأقوى عالميا من حيث مكانة اقتصادها وقدرات احتياطياتها المالية في تحمل الدورات الاقتصادية المرتبطة بالنفط الذي دائما ما يتعرض للصعود والنزول.

وبين أن دورة الهبوط الحالية للنفط تشرف على الانتهاء، وأن أساسيات السوق من ناحية العرض والطلب بدأت تتحسن بشكل ملحوظ، وذلك ما انعكس في انخفاضات متتالية على مدى الـ8 أسابيع الماضية في احتياطيات الولايات المتحدة الأمريكية.

وقال الفالح إن سياسة دول الخليج متطابقة تماما، من ناحية رؤيتها لسوق البترول والسياسات والإجراءات الواجب اتخاذها.

المصدر: أرقام