0

بنجلادش تعرض تسهيلات لجذب استثمارات السعوديين

438361b8-0975-494e-a7a8-60fd548facbc_16x9_600x338

أكدت حسينة واجد #رئيسة وزراء بنجلادش الشعبية والوفد المرافق لها استعداد بلادها لتقديم جميع التسهيلات للسعوديين لإقامة #شراكات استثمارية بين البلدين.

وأشارت واجد إلى متانة العلاقة التي تربط المملكة ببلادها في المجالات المختلفة وبالأخص في مجالات بناء الشراكات التجارية والاستثمارية، مشيدة بما يزخر به السوق السعودي من فرص استثمارية واعدة في ظل القوة والسياسة الاقتصادية الراسخة للمملكة.

وأبدت رغبة بلادها في تنمية الاستثمارات المشتركة ورفع ميزان التبادل التجاري بالصورة التي ترقى لتطلعات البلدين الصديقين الذي أوردت الإحصائيات وصوله إلى أربعة مليارات ريال، منوهة إلى أن السوق السعودية هو وجهة بلادها في ظل التعامل الراقي من حكومة المملكة مع العمالة البنجلادشية التي تعمل في المجالات المختلفة وقاربت 1.3 مليون عامل.

وبحثت الرئيسة واجد خلال اللقاء الذي عقدته في غرفة جدة أمس الأول، مع أصحاب الأعمال بحضور مازن بن محمد بترجي نائب رئيس مجلس غرفة جدة، و فهد بن سيبان السلمي عضو مجلس الإدارة، وعدنان بن حسين مندورة أمين عام الغرفة، وحسن بن إبراهيم دحلان نائب الأمين العام، وعبدالله بن حجاج المطيري سفير خادم الحرمين لدى بنجلادش، سبل تعزيز علاقات التعاون الصناعي والتجاري بين المملكة وبنجلادش وسبل دعمها واستثمار الفرص المتاحة في كلا البلدين.

وأشار إلى أهمية تنمية العلاقات المتميزة بين البلدين من الناحية الاقتصادية والتجارية وضرورة الاستفادة، مما تزخر به المملكة وبنجلادش من الإمكانات الكبيرة في المجالات التجارية والصناعية والزراعية وتكثيف اللقاءات المشتركة بين قطاعي الأعمال في البلدين.

وأبدت استعداد بلادها لتقديم جميع التسهيلات لأصحاب الأعمال السعوديين وإقامة المزيد من الشراكات التي تعبر عن إرادة البلدين الصديقين، مشيرة إلى أن فرص استثمارية عديدة تتمتع بها بنجلادش، فضلا عن التسهيلات والامتيازات التي تقدمها الحكومة للمستثمرين الأجانب جعلت منها بوابة تصديرية لأنحاء العالم المختلفة.

ودعت دولتها أصحاب الأعمال السعوديين لزيارة بلادها واستغلال الفرص الاستثمارية المتاحة في مجالات الصناعة والزراعة والقطاعات الخدمية المختلفة معبرة عن أملها في نجاح أهداف الاتفاقية التي وقعت على هامش هذا اللقاء بين شركة سعودية وأخرى بنجلادشية في مجالات تنمية الاستثمارات المشتركة.

بدوره، رحب مازن بن محمد بترجي نائب رئيس غرفة جدة نيابة عن رئيس وأعضاء مجلس إدارة الغرفة بزيارة دولة رئيسة وزراء بنجلادش الشعبية والوفد المرافق لها للغرفة في إطار زيارتها الحالية للمملكة، مبرزا مجهودات الغرفة في تقوية أواصر العلاقات التجارية والصناعية بين البلدين، حيث استضافت أخيرا معرض الكتالوج البنجلادشي الذي ضم 35 شركة بنجلادشية، ما يؤكد الحراك المستمر لتعزيز آفاق التعاون التجاري بين القطاع الخاص في البلدين وتأكيد روابط التعاون المشترك في المجالات المختلفة.

وأكد عزم مجتمع الأعمال لترجمة الفرص الاستثمارية المتاحة إلى واقع ملموس من خلال تفعيل آليات العمل المشترك والحرص على تسخيرها لخدمة مصلحة البلدين الحيوية وتحقيق تبادل المنافع بصورة متوازنة، مشيرا إلى أن غرفة جدة تضطلع بدور حيوي في الحركة الاقتصادية باعتبارها أحد الجسور المهمة للتعاون بين القطاع الخاص في البلدين.

وعبر عن أمله في أن يثمر هذا اللقاء عن استعراض شامل للفرص الاستثمارية في بنجلادش خصوصا في المجال الزراعي والصناعي التي سيتم عرضها على أصحاب وصاحبات الأعمال من منتسبي الغرفة، في ظل رغبة المملكة العربية السعودية في توسيع استثماراتها العالمية بالتواكب مع “رؤية المملكة 2030” التي تعمل على جذب الاستثمارات الخارجية وفتح آفاق التعاون مع الأسواق الإقليمية والعالمية.

يذكر أن الوفد الرسمي المرافق لدولة رئيسة وزراء بنجلادش الشعبية حسينة واجد ضم رئيسة المستشارين لدولة رئيسة الوزراء ريحانة صديق، وأبو الحسن محمود علي وزير الخارجية البنجلادشي، ومحمد أبو الكلام أزاد سكرتير دولة رئيسة الوزراء البنجلادشة، ووكيل وزارة الخارجية البنجلادشي محمد شهيق الحق.

المصدر: جريدة الاقتصادية