0

توربين الغاز السعودي للطاقة بصمة وطنية تغير معادلة الاستيراد

Power_Plant_in_Laghouat_Province,_Algeria

سجل #توربين الغاز السعودي #للطاقة بصمة مميزة في ملف الصناعات المحلية ليحقق نقلة نوعية في المنتجات الوطنية التي تحمل صنع في السعودية وإنجازا جديدا يواكب تطلعات رؤية المملكة 2030.

التي أعلن عنها ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز بدأت قصة التوربين السعودي عقب إنشاء أول مصنع لإنتاج توربينات الغاز في المملكة، والذي وضعت لبنته الأولى في عام 2012، واحتضنته المدينة الصناعية الثانية بالدمام، ليحتل المرتبة الأولى أكبر مصنع في منطقة الشرق الأوسط وعكس الإنتاج الصناعي رفيع المستوى متانة البيئة الحاضنة للصناعات المحلية وجودة المدن الصناعية إلى جانب تطور مهارات أبناء الوطن، الذين قدموا نجاحات متتابعة في مختلف المجال، وحملوا على عاتقهم أن يكون للصناعة السعودية حضورها القوي على الصعيد العالمي للصناعة المتطورة، والدخول في طريق المنافسةولم تكن هذه المنجزات والعقول الصناعية الوطنية الرفيعة لتظهر، سوى بالدعم الكبير الذي قدمته الدولة لأبنائها من خلال برامج الابتعاث والتدريب الخارجي، والذي خصصت له الجزء الأكبر من ميزانية الدولة، كونها تدرك أهمية استثمار العقول، وتسليحهم بالعلم ليحققوا تطلعاتها نحو التنمية والإنتاج الوطني، وكان نتاجهم صناعة المعدات الضخمة والمتطورة تقنيا معلنين الدخول في سلسلة القيمة الاقتصادية لزيادة المحتوى المحلي في الصناعة.

واختارت المجموعة الأولى المصنعة من توربينات الغاز السعودية، مشروع جازان الصناعي العملاق في الساحل الغربي ليكون انطلاقة أعمالها، وفي المقابل يواصل المصنع إنتاجه من التوربينات ليصدر منتجاته للمنطقة والعالم ممهورة بختم «صنع في السعودية»، وبما ينسجم مع إستراتيجة رؤية المملكة 2030 ومن جهته يؤكد مدير عام هيئة المدن الصناعية ومناطق التقنية (مدن) صالح الرشيد أن المصنع العملاق كان ثمرة اتفاقية جمعت الهيئة مع إحدى الشركات العالمية، التي تم استقطابها بنجاح إلى المدن الصناعية، إيمانا بأهمية اتفاقية تأجير أرض لبناء منشأة تصنيع وخدمات، وكان لدينا طموح في تلك اللحظة، وآمنا بأن هذا سيكون واحدا من العديد من المشاريع الضخمة التي استقطبتها الهيئة بنجاح إلى المدن الصناعية.
وأضاف: نحن سعداء اليوم بأن نرى أن أكبر منشأة للتصنيع في الشرق الأوسط قامت بوضع ثقتها في المدينة الصناعية الثانية في الدمام، ونحن نقدر الجهود التي استثمرتها الشركة في تدريب وتأهيل الشباب السعودي لنشر المعرفة وحشد القدرات المحلية ووفقا للمدير التنفيذي لمصنع سيمنز جو كايزر، أشار إلى أن رؤية المملكة لعام 2030، تمثل طموحا وعزما لتحويل البلاد اقتصاديا واجتماعيا، مؤكدا أن رؤية 2030، هي واحدة من الأحداث الأكثر أهمية في تاريخ المملكة المعاصر منذ اكتشاف النفط.

المصدر: صحيفة عكاظ