0

المملكة تنافس الولايات المتحدة في استقدام العمالة الفلبينية

2c89c1ac-f2ed-405d-bf97-2c831d7def95

أعلن دبلوماسي سعودي يعمل في #السفارة السعودية في العاصمة الفلبينية مانيلا أن سفارة المملكة تنهي يوميا إصدار ألف #تأشيرة عمل للمواطنين الفلبينيين الطالبين للعمل في بلاده.

وهذا الوضع جعل السعودية من أكبر الدول التي تصدر تأشيرات للفلبينيين بعد الولايات المتحدة الأمريكية.

وأضاف الدبلوماسي السعودي في تصريح له أمس نشرته صحيفة (Philippine Daily Inquirer)، أن عدد طلبات الحصول على التأشيرات لم يتراجع أبدا.

وقال عبدالله البصيري السفير السعودي في الفلبين في تصريح للصحيفة، إن الحاجة إلى العمالة الفلبينية في بلاده في حالة مستقرة على الرغم من استمرار انخفاض أسعار النفط في الأسواق العالمية خلال الفترة الأخيرة.

مشيرا إلى ذلك خلال مناسبة تسليم الحكومة الفلبينية 100 طن من أنواع التمور كهدية من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان إلى الشعب الفلبيني.

ويأتي حديث السفير البصيري إلى الصحيفة الفلبينية ردا على مزاعم أثارتها مكاتب للعمال المهاجرين، بأنه يتوقع أن يكون هنالك تسريح كبير للعمالة الفلبينية من السعودية على خلفية انخفاض أسعار النفط، حيث شدد على أن هذه التقارير والأنباء غير صحيحة وغير حقيقة، وقال، “في الواقع أن السعودية تحتاج إلى عمالة أجنبية أكثر”.

وأضاف السفير السعودي، أنه يوجد أكثر من مليون مواطن من الجنسية الفلبينية يعملون في السعودية، ويعيشون في وضع مستقر وآمن، مؤكدا أن الحكومة السعودية تحترم هذه العمالة لجهودها في المشاركة في الدورة الاقتصادية للبلاد.

وفي السياق نفسه، أوضح موقع إحصائيات إدارة توظيف الفلبيني لما وراء دول البحار، أن تحويلات العمالة الفلبينية في الخارج ارتفعت خلال شهر آذار (مارس) الماضي إلى 2.42 مليار دولار مقارنة بـ 2.39 مليار دولار خلال الفترة نفسها من العام الماضي وذلك بنسبة 1.5 في المائة.

وأكدت الإحصائية، أن هذا الرقم أعلى نسبة سجلت حتى الآن منذ أن بلغت أعلى مستوى لها في كانون الأول (ديسمبر) من العام الماضي، بقيمة 2.47 مليار دولار.

وأشار التقرير الإحصائي إلى أنه خلال الأشهر الثلاثة الأولى من هذا العام، زادت التحويلات إلى الفلبين بنسبة 4.4 في المائة بما يعادل 6.56 مليار دولار من 6.28 مليار دولار مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي. وذكرت الإحصائيات أن 75 في المائة من التحويلات جاءت من الولايات المتحدة، السعودية، الإمارات، سنغافورة، هونج كونج، بريطانيا، قطر، الكويت، مبررة أن أسباب الزيادة نظرا للطلب الثابت والمستمر إلى العمالة الفلبينية.

ووفقا لآخر إحصائية للبنك الدولي في مجال التحويلات على مستوى العالم، فقد جاءت الولايات المتحدة في المركز الأول برصيد 56.3 مليار دولار، ثم السعودية بـ 36.9، روسيا (32.6 مليار)، سويسرا (24.7 مليار دولار) وألمانيا في المركز الخامس بـرصيد 20.8 مليار دولار.

وبين تقرير البنك الدولي أن الهند تعد من أكبر الدول الأكثر نصيبا من هذه التحويلات، حيث لديها 20 مليونا يعملون في الخارج بـ 69 مليار دولار، ثم الصين بتحويلات 64 مليار دولار، والفلبين 28 مليارا.

وأوضحت إحصائيات إدارة التوظيف الفلبينية إلى وراء البحار، أن إجمالي العقود التي وقعت خلال الشهور الثلاثة الأولى من هذا العام بلغت 585.688 عقدا، بينما إجمالي العقود التي وقعت للعمل في الخارج خلال عام 2015، بلغت 2.3 مليون عقدا.

ويتوقع أن تزاد التحويلات بنسبة 4 في المائة خلال العام الجاري 2016، نظرا لثبات واستمرار العمالة الفلبينية في وظائفها ونوعية الوظائف الماهرة التي يعملون فيها، حيث تقدر العمالة الفلبينية على مستوى العالم بنحو عشرة ملايين، فيما يتركز معظم العمالة الفلبينية التي تعمل في السعودية في وظائف التمريض وخادمات منزليات ووظائف في شركات البترول ووظائف أخرى تقنية.

المصدر: جريدة الاقتصادية

الكاتب: محمود لعوتة