0

اتفاق سعودي سوداني على استغلال معادن البحر الأحمر

المعادن-اطلانطس2

قال أحمد الكاروري #وزير المعادن السوداني أمس إن #السعودية وبلاده اتفقتا على بدء استخراج الموارد المعدنية بما فيها الفضة والذهب من البحر الأحمر بحلول عام 2020.

ونقلت “رويترز” عن محمد أبو فاطمة المدير العام في وزارة المعادن السودانية قوله ” إنه من المتوقع أن يحقق مشروع التعدين المقترح الذي سيشمل الذهب والنحاس والفضة إيرادات تقارب 20 مليار دولار”.

وكانت اللجنة الدائمة السعودية السودانية المشتركة للاستغلال المشترك للثروة الطبيعية الموجودة في قاع البحر الأحمر في المنطقة المشتركة بين البلدين عقدت أمس اجتماعها الحادي عشر في الخرطوم، برئاسة المهندس علي النعيمي وزير البترول والثروة المعدنية، والدكتور أحمد الكاروري وزير المعادن السوداني. وقال النعيمي في تصريح نقلته “واس” إن الجانبين بحثا التنسيق في موضوع استغلال الثروات المعدنية، في المنطقة المشتركة، بين السعودية والسودان في البحر الأحمر، وذلك في إطار تعزيز العلاقات في مجال المعادن بين البلدين، وتحقيقاً للعمل العربي المشترك. وعد النعيمي التنسيق والتعاون الثنائي، بين السودان والمملكة المستمر على مدى أربعين عاماً، منذ توقيع الاتفاقية المشتركة بين البلدين، للاستغلال المشترك للثروة الطبيعية، في قاع البحر الأحمر في عام 1974، نموذجاً فريداً يحتذى به في التعاون العربي المشترك. وأضاف النعيمي، إننا نتطلع اليوم لجني ثمار هذا التعاون، من خلال أعمال اللجنة الدائمة المشتركة بين الجانبين لإدارة عمليات استكشاف، واستغلال الخامات المعدنية، في البحر الأحمر، التي تشكلت في عام 2009، ونتج عن أعمالها، منح رخصة لشركة منافع، لاستغلال أحد الأعماق الموجودة في المنطقة المشتركة بين البلدين، وهو عمق أطلانتس 2، الذي يحتوي على كميات واعدة وكبيرة من مختلف أنواع المعادن الصناعية”.

وأوضح النعيمي أن الاجتماع يأتي لاستكمال التباحث حيال استفادة البلدين من استغلال الثروات الطبيعية، في البحر الأحمر، بما يحقق توفير فرص وظيفية لأبناء البلدين، ونقل للتقنية في مجال التعدين البحري، وتحقيق عوائد اقتصادية، وقيمة مضافة، وذلك باستغلال الخامات المعدنية المتوافرة في البحر الأحمر.

المصدر: جريدة الاقتصادية