0

سمو العقارية تستعد للإعلان عن مشروعات جديدة في مكة والمدينة والرياض وجدة

سمو

أُعلن مؤخراً تعيين المهندس جارالله بن محمد آل عمره رئيساً تنفيذياً جديداً للشركة، ليتولى مهمة قيادتها نحو بلورة أهدافها بما يسهم في دفع عجلة #التطوير العقاري الذي يشهد حركة متنامية بصفته من أهم القطاعات التي ترتكز عليها المملكة في خططها تجاه الشراكة بين القطاعين العام والخاص بجميع مجالاتها.

كما أصدر مجلس ادارة الشركة قرار تعيين المهندس جارالله ال عمرة مطلع عام 2016 وهو حاصل على درجة البكالوريوس في التخطيط والتصميم العمراني من جامعة الملك سعود بالرياض وتميزه بسيرة مهنية وخبرة متنوعة خلال خمسة عشر عاماً في مجال التخطيط وادارة تنفيذ المشروعات والتطوير والتسويق والاستثمار العقاري وعمل في وزارة الشؤون البلدية والقروية وشغل عدة مناصب في العديد من الشركات العقارية والتسويق العقاري والتحق بشركة سمو العقارية منذ عام 2008.

وتتمنى له الشركة التوفيق والسداد في قيادة مسيرة أعمال الشركة وتحقيق تطلعات الشركة وفق استراتيجيتها وأهدافها التي تصبو

إليها.

ولشركة سمو العقارية الريادة في تنفيذ العديد من المشروعات النوعية بأعلى درجات الكفاءة والجودة الإنشائية وفي مقدمتها باكورة مشروعات بوابة مكة والمتمثلة في مشروع ضاحية سمو، ويعتبر من أهم المشروعات العقارية والعمرانية في العاصمة المقدسة وأحد أبرز المشروعات على مستوى المنطقة التي تجسد الشراكة بين القطاعين العام والخاص، ويعكس هذا المشروع القيم الهندسية والعقارية المتطورة في صناعة العقار بالمملكة، ولذلك واصلت الشركة حرصها على نموها وتنفيذها الكثير من المشروعات التي تؤكد ريادتها وحضورها العقاري المميز وعليه خاضت تجربة فريدة في تطوير مشروعات الإسكان بالتنسيق مع وزارة الإسكان لتعزز العلاقة المتكاملة لتعاون القطاعين العام والخاص في تطوير مشروعاتها لتلبية حاجات وتطلعات المستفيدين من المواطنين لبناء دور محوري في التنمية العقارية والمجتمعية والاقتصادية الوطنية.

وتواصلاً مع استمرارية منظومة التطوير لدى الشركة من خلال العمل على مشروعات نوعية تولد منتجات فائقة الجودة، ومنها جارٍ التطوير لعدد من المشروعات ومنها مشروع تلال مكة ومشروع أعالي مكة كحدٍ سواء، واللذان يعتبران أنموذجاً استثمارياً رائعاً يتميزان بجوارهما على امتداد طريق مكة جدة السريع والقرب المشرف من الحرم المكي الشريف ليوفرا افضل الفرص السكنية والاستثمارية والتجارية في ظل التخطيط الذكي.

وفي وسط مدينة الدمام تألقت سمو بمشروع روفان الذي يوفر قطع أراض بمساحات مختلفة لأغراض سكنية واستثمارية وتجارية أيضاً، وفي العاصمة الرياض تمددت الشركة بنشاطها، من خلال مشروع مشارف الخزامى على مقربة من مجموعة من الأحياء الراقية في غرب مدينة الرياض كحي النخيل وحي الخزامى وحي السفارات، وتنوعت سمو العقارية في منتجاتها، لتنفذ مخطط إندسكوم وهو مشروع حيوي يضم مناطق، صناعية، تجارية، وهو مشروع مطور بالكامل يقدم العديد من الفرص للمصانع المتوسطة والشركات اللوجستية والمعارض والان هو من اهم المخططات المستهدفة للشركات والمصانع العالمية. وفي إطار التنوع أيضاً تم تطوير مخطط واحة الأعمال في المنطقة المركزية للتجارة والأعمال غرب مدينة الدمام حيث تتوفر جميع الاحتياجات الأساسية لقيام مشروعات تجارية ناجحة.

كما أن سمو العقارية تعتبر اليوم هي من أكبر المطوريين بالمملكة حيث تم تطوير وطرح العديد من المشروعات النوعية في السوق العقاري، وسيتم الاعلان خلال الفترة المقبلة عن العديد من المشروعات الجديدة التي سيتم تطويرها من قبل الشركة بعد اكتمال الاتفاقيات مع ملاكها بالعديد من مناطق المملكة (بالمدينة المنورة، ومكة المكرمة، وجدة وفي الرياض).

ولمشروعات شركة سمو العقارية السابقة والحالية أهمية مثلى في عملية تطبيق منظومة التطوير التي تنتهجها الشركة في إدارة تطوير المشروعات باستخدام أفضل الادوات والاساليب الحديثة في كافة المجالات المتخصصة وفقاً لمراحل متعددة في إطار الخطط والدراسات الخمسية القادمة طبقاً لإستراتيجية الشركة التطويرية، وأكثر من ذلك تراعي التطورات في التصاميم والأنماط الهندسية التي تواكب توفير الحلول السكنية المتكاملة، والمناسبة لكافة الشرائح المجتمعية في إطار الجهود الذاتية للمساهمة في توفير حلول عقارية تخدم أكبر قطاع من المستفيدين في كافة أنحاء المملكة، ومراعاة استراتيجيات الدولة في ظل توجهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز “حفظه الله” وحكومتنا الرشيدة أعزها الله.

المصدر: aqarnews