0

إنخراط الشركات غير التقنية في التكنولوجيا بشكل أكبر

انتر

مع الانتشار الواسع للبيانات السحابية، تصاعدت عمليات الاندماج والاستحواذ باضطراد مستمر. فقد كانت #الشركات التي تتعامل مع إنترنت الأشياء وتحليلات هذا النوع من البيانات، هي الأبرز ضمن تلك العمليات في الربع الأخير.

كما انخرطت الشركات غير التقنية في التكنولوجيا بشكل أكبر. وفي الوقت نفسه، اتجهت الشركات التقنية بعيداً عن المنتجات إلى الخدمات التي تغطي مراحل ضبط وتدقيق منتجاتها، من تصنيعها وصولاً إلى خدمات ما بعد البيع. وهذا من النتائج التي توصلت إليها شركة “EY” ضمن دراسة أخيرة عن عمليات الاندماج والاستحواذ؛ إذ تتبعت الشركة الاستشارية 1069 صفقة تجارية في الربع الثالث من هذا العام، وسجلت حصيلتها رقماً قياسياً بوصفها ثاني أعلى حصيلة ربعية منذ عام 2000. فيما اعتمدت هذه الدراسة على تحليل بيانات “The 451 Group M&A KnowledgeBase” لعامي 2014 و2015.

مع ذلك، يشير التقرير إلى أن القيمة الإجمالية للصفقات، انخفضت إلى 49٪ في الربع الثاني، بنحو 65.4 مليار دولار. لكنها لا تزال تصنف تاسع أعلى إجمالي للأرباع منذ عام 1996.

ووفقاً لاستنتاجات المؤسسة، فإن أكبر الصفقات من حيث حجم التمويلات المتبادلة، كانت من خلال إنترنت الأشياء وتحليلات البيانات وتقنيات الخدمات المالية المدفوعة. بينما تصدر إنترنت الأشياء متوسط القيم للصفقة الواحدة في الربع الثالث، بمقدار 1.2 مليار دولار. وكانت تحليلات البيانات الكبيرة أيضاً وراء أكثر الصفقات ربحاً، بمتوسط 800 مليون دولار تقريباً. ومن حيث الكمية، أكثر من 350 صفقة في مجال السحابة، في حين أن أكثر من 200 صفقة للتنقل الذكي، و100 صفقة تقريباً لتحليل البيانات.

كما ترى المؤسسة الاستشارية، أن المشترين غير التقنيين اكتسبوا أعلى الصفقات قيمة، فيما يختص بإنترنت الأشياء والتنقل والأمن، وتعادلوا مع المشترين التقنيين فيما يخص صفقات تحليلات البيانات، واكتسبوا ثاني أكبر الصفقات في مجال الإعلان والتسويق وتكنولوجيا المدفوعات المالية. وكان أهم 4 مشترين غير تقنيين: ( Honeywell ) و(Audi) و(BMW) (Daimler) و(Liberty Interactive) و(McGraw Hill Financial). كذلك ارتفع حجم صفقات المشترين غير التقنيين خلال هذا الربع إلى 151 صفقة، أي ما نسبته 14٪ من المجموع الكلي. وحتى اللحظة، بلغت الصفقات التقنية مكشوفة القيمة للمشترين غير التقنيين 47.1 مليار دولار، أي ما يقرب من الضعف (+ 97٪) لعام 2014، حيث بلغت 23.9 مليار دولار.

المصدر: forbesmiddleeast