0

«مؤسسة النقد»: تزوير بطاقات الصراف والاختلاسات في المملكة نسبة ضئيلة

النقد

أكدت مؤسسة النقد العربي السعودي (ساما) أن التزوير في بطاقات الصراف الآلي وعمليات الاختلاسات في المملكة تعتبر ضئيلة جداً مقارنة بما يحدث في دول العالم، مشددة على أنه رغم جهود الجهات الرقابية ومزودي الخدمة من احتياطات تجاه الاختلاسات إلا أن المحتالين لديهم طرقهم المتنوعة.

وقالت “ساما” ” يوجد 181ألف نقطة بيع تم تركيبها في العام الحالي، 50 ألفا منها وهي منتشرة على مستوى مناطق المملكة من خلال البنوك السعودية التي تعتبر تواجدها بهذه الأعداد جيدة مقارنة بحجم السوق السعودي مبينا أن القطاع المصرفي في المملكة قيم من جهات دولية هو الرابع من حيث القوة دوليا.

وأكد عبدالعزيز الفريح نائب محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي خلال المؤتمر صحفي أمس بمناسبة التدشين الرسمي لهوية النسخة المطورة لشبكة المدفوعات السعودية “مدى” ان الطاقة الاستيعابية زادت سبع مرات من قبل المؤسسة مشيرا إلى أن هناك العديد من الجهات ذات العلاقة تشترك في عملها مع مؤسسة النقد بالتزامن والتي منها المصارف ببناها التحتية وجميع المتاجر ومزودو الخدمة ونعتبر شركات الاتصالات شريكا استراتيجيا وكل من الشركاء عليه مسؤولية محددة.

وأضاف: “نعتقد أن جملة الآليات والأدوات التي فرضناها للتأكد من استيعاب النمو المتوقع كفيلة بأن تحقق ذلك، مبينا أن العديد من المميزات التي تميزت بها الهوية الجديدة للشبكة السعودية للمدفوعات والتي تم رفع العمليات من 20 ألف إلى 60 ألف ريال بالإضافة للجودة والأمان والخدمة عالية جداً وفقا للمعايير الدولية المعمول بها، حيث تم إصدار حتى الآن ما يقارب 7 ملايين بطاقة صرافة من أصل 20 مليون بطاقة والتي سيتم التحول إلى الهوية الجديدة بعد انتهاء صلاحيات البطاقات الحالية بتعاون كبير من قبل البنوك السعودية.

وأشار إلى أن الفترة الزمنية التي قدر بها تنفيذ العمليات بـ8 ثوان فقط وهذا امر مهم كون العميل يحتاج السرعة في التنفيذ والجودة في الخدمة، وهذا ما تم مراعاته في الهوية الجديدة، نحن في المؤسسة نشجع دائما استخدام البطاقات الآلية عوضا عن المبالغ المالية النقدية وهذا الأمر نجحت فيه المؤسسة بوصولها إلى 6ملايين عملية في اليوم في شهر رمضان الماضي وهذا الأمر محفز خلال الفترة المقبلة.

وقال الفريح: “من خلال المراقبة الدقيقة حول عمل نقاط البيع في المتاجر اتضح أن هناك نسبة ضئيلة جداً من المتاجر منعت استخدام نقاط البيع بحجة هوامش الربح وهذه النسبة ضئيلة تكاد لا تذكر قياسا بحجم نقاط البيع على مستوى المملكة وتلك الدراسة خلال الستة الأشهر الماضية.

واضاف “لا توجد سيولة مالية تدار خارج البنوك في المملكة وما يسمى بالعمل المصرفي الذي يتم في الظل في المملكة يعتبر محدودا، نحن في المؤسسة نراقب السيولة بصورة مستمرة ومن غير المعقول توفر ما يقارب200 مليار ريال تدار بين المواطنين والمقيمين في المملكة، والاستقرار المالي في المملكة يقف خلفه جهود كبيرة ومتابعتنا لما يحدث في السوق ليس من أجل الضوابط والتشريعات التي نقرها ولكن من أجل كيفية الالتزام والتطبيق نحن لسنا قلقين مما يقال ولا يوجد أي شيء يدعو للقلق مما يحدث في السوق هناك العديد من البرامج وخطط تطويرية مميزة للخدمات المصرفية في المملكة بالتعاون مع البنوك حيث تم إطلاق خدمة أثير والتي تطبقها حتى الان 3 بنوك فقط والتي تتميز بخدمة الاستشعار عن بعد من خلال الصرف الالي في المتاجر خلال 2 ثانية والتي تم فرضها بضوابط وشروط تم تحديدها ومن المقرر ان تعمم خلال الفترة المقبلة.

مدى

المصدر : اليوم