0

وزارة الزراعة تدعم مشاريع “الإسكان” بـ 10 ملايين م2

الاسكان

كشف وكيل وزارة الزراعة لشؤون الزراعة الدكتور خالد الفهيد أن وزارته قامت بتحويل استخدام أراض زراعية إلى سكنية بإجمالي مساحة 10.137.732.07 أمتار مربعة في مختلف مناطق المملكة.

وبحسب معايير وزارة الإسكان في تخصيص مساحات الفلل على أراضيها، فإن مقدار ما حولته وزارة الزراعة كاف لبناء 25 ألف وحدة سكنية، وذلك بناء على متوسط مساحة فلل وزارة الإسكان، التي تتراوح ما بين 318 إلى 480 مترا مربعا حسبما تناولته “الوطن”.

وفي شأن آخر حول مخاطبة وزارة الزراعة لوزارة العمل لإعادة النظر في توطين الوظائف داخل القطاع الزراعي والإنتاج الحيواني، أكد الدكتور خالد الفهيد، أن هذا الأمر يخدم في الدرجة الأولى صغار المزارعين، مضيفاً: “ومن المعروف تعدد أنشطة القطاع الزراعي سواء كانت نباتية أو حيوانية أو سمكية، مما يتبعها أيضاً تعدد المهن على اختلاف مستوياتها سواء في المزارع أو الحظائر أو صيد الأسماك”.

وأشار الفهيد إلى وجود مهن لا يقبل المواطنون العمل بها، مبيناً أنه ومن هذا المنطلق تم التنسيق مع وزارة العمل بهذا الخصوص، وهي تتفهم ذلك انطلاقا من حرص الدولة أيدها الله على ما يسهم في تخفيف الأعباء على صغار المزارعين، وفيما يخدم القطاع الزراعي لتحقيق التنمية الريفية والمساهمة في تحقيق الأمن الغذائي.

واستدرك الفهيد قائلاً إن ما صدر أخيرا عن مجلس الوزراء برفع سقف عدد العمالة الذين يتم إعفاؤهم من رسوم العمل إلى ستة عمال، أمر من شأنه خدمة صغار المزارعين، مؤكدا في الوقت ذاته أن التنسيق مستمر مع وزارة العمل لحل المعوقات التي تواجه المزارعين في مجال العمالة.

وأجاب الفهيد في حوار خص به “الوطن” تنشره غدا، عن عدة محاور، منها ما يخص العمل على محاصرة فيروس كورونا، بالإضافة إلى برامج الاستثمار الزراعي خارج المملكة، وكذلك المدة المتبقية فيما يخص زراعة الأعلاف داخل البلاد والقرار الخاص بشركات إنتاج الألبان المصدرة.

المصدر : صحيفة مال الاقتصادية