0

السعودية تسحب 245 مليار ريال من الاحتياطي العام للدولة

المملكة العربية

قامت الحكومة السعودية بسحب 245.3 مليار ريال (65 مليار دولار) من الاحتياطي العام للدولة، وذلك خلال الستة أشهر الأولى من العام الحالي، وذلك لمواجهة العجز المتوقع في الميزانية نتيجة الانفاق الحكومي في ظل تراجع أسعار النفط التى تعتمد عليها السعودية في إيراداتها بنسبة 90%.

وحسب إحصائية لـ “معلومات مباشر” تراجع الاحتياطي من 904 مليار ريال (241.2 مليار دولار) ( أعلى معدل له على الإطلاق) في بداية العام إلى 659.8 مليار ريال (175.8 مليار دولار) بنهاية يونيو الماضي وبتراجع 27%، ليصل بذلك لأدنى معدل له منذ أبريل 2010 حيث كان عند 605.8 مليار ريال.

وكانت المملكة قد اعتمدت ميزانية في بداية العام بنفقات قدرها 860 مليار ريال (229 مليار دولار)، مقابل إيرادات عند 715 مليار ريال (191 مليار دولار)، متوقعة عجزا بـ 145 مليار ريال (39 مليار دولار)، يعادل 0.5% من الناتج المحلي بالأسعار الجارية لعام 2014.

إلا أنه ومع استمرار تراجع أسعار النفط فربما يصل العجز إلى 400 مليار ريال، حيث تراجع سعر النفط من 115 دولاراً للبرميل في يونيو 2014 إلى ما دون الـ 50 دولاراً حاليا.

وفي الوقت ذاته تراجع حجم مخصصات المشاريع الحكومية من 454.9 مليار ريال (121 مليار دولار) إلى 374.9 مليار ريال (99.9 مليار دولار) وبقيمة 80 مليار ريال وبنسبة تراجع 17.59%.

وعلى الجانب الاخر وحسب إحصائية “مباشر” ارتفع “جاري الحكومة” بقيمة 16.7 مليار ريال (4.46 مليار دولار) وبنسبة 31.5% ليصل إلى 69.8 مليار ريال (18.6 مليار دولار) مقارنة بـ 53 مليار ريال (14.15 مليار دولار) في بداية العام.

دولة

وتعتزم المملكة العربية السعودية العودة لسوق السندات وتخطط لإصدار سندات بقيمة 27 مليار دولار، حتى نهاية العام الحالي، وكانت قد أصدرت بالفعل أول سندات محلية بقيمة 4 مليارات دولار، وكان أول إصدار سيادي منذ عام 2007.

ولجوء السعودية إلى الاحتياطي النظامي لها، والعودة لإصدار السندات تؤكدا على أن الأولوية بالنسبة للرياض هي الحفاظ على الإنفاق الحكومي، واستمرار كل من الإنفاق الكبير على مشاريع البنية التحتية الضخمة، والأجور في القطاع العام، والحرب في اليمن، حسب بعض التقارير الحديثة.

المصدر : صحيفة مال الاقتصادية