0

ارتفاع عدد صناديق الاستثمار المتفوقة على #تداول 150% .. في شهرين

الاستثمارات

قفز عدد صناديق الاستثمار المستثمرة في سوق الأسهم المحلية والمتفوقة في مكاسبها على المؤشر العام للسوق “تداول” إلى 35 صندوقا وذلك للفترة منذ بداية العام الجاري وحتى نهاية تداولات أمس، حيث لم يتجاوز هذا العدد 14 صندوقا خلال أول شهرين من العام الجاري بارتفاع نسبته 150% وهو ما يتفق مع حقيقة ضرورة تفوق الاستثمار عبر صناديق الاستثمار في حالات تذبذب السوق كما هو الحال خلال الشهرين الأخيرين.

وتشير البيانات المتاحة على موقع “تداول” أن 35 صندوقا من إجمالي 78 صندوق للاستثمار في الأسهم المحلية سجلت وثائقها مكاسب منذ بداية العام وحتى أمس الأول أعلى من مكاسب مؤشر السوق “تداول” والتي بلغت 16.53% حتى نهاية تداولات أمس، وأوضحت البيانات أن أعلى العائدات في سوق صناديق الاستثمار في الأسهم المحلية بلغ 22.85% بفارق 6.3% عن مكاسب مؤشر السوق.

هذا وسجلت 8 صناديق من الـ35 صندوق مكاسب فوق مستوى 20% ، معظمها موافقة للشريعة في استثمارات محافظها بواقع 6 صناديق مقابل صندوقين فقط استثماراتهما لا تتوافق مع الشريعة، وكان جميعهم من فئة الصناديق التي تهدف لتنمية رأس المال عدا صندوق واحد مصنف نمو ودخل. وسجل 30 صندوقا عائدات فوق 17% مقابل 5 صناديق ما بين 16.53% و 17% ليبلغ عدد الصناديق المتفوقة في عائداتها عن مؤشر السوق عدد 35 صندوقا من إجمالي 78 صندوقا للاستثمار في الأسهم المحلية أي بنسبة 45%.

أما بالنظر إلى المتوسط العام لمكاسب سوق صناديق الاستثمار في الأسهم المحلية، فنجد أن متوسط العائد منذ بداية العام وحتى أخر تقييم متاح (بداية هذا الأسبوع أو نهاة الأسبوع الماضي) بلغ 13.56% أي انه أقل من مكاسب مؤشر السوق “تداول” بنحو 3%، وهو ما يشير إلى وجود العديد من الصناديق التي لم تستطع مسايرة اتجاه السوق والاستفادة من فرص الارتفاعات التي حدثت فيه خلال الفترة الاخيرة في الوقت الذي تبحث فيه السوق السعودية كباقي أسواق المنطقة عن مؤسسات متخصصة تقود تداولاتها بدلا من الافراد.

ويتصدر صندوق استثمار مورغان ستانلي للاسهم السعودية قائمة الصناديق الأكثر مكاسب بـ 22.85% حت اخر تقييم للصندوق أمس الأول بسعر وثيقة 344.55 ريال، ويليه صندوق ديم للأسهم السعودية في المركز الثاني مكاسب 22.74% حتى نهاية الأسبوع الماضي وبسعر وثيقة 133.87 ريال، وجاء صندوق إتش إس بي سي لفرص الأسهم البتروكيماوية السعودية في المركز الثالث بمكاسب 22.4% وبسعر وثيقة 8.66 ريال، ويلاحظ أن هذا الصندوق هو الصندوق الوحيد المتخصص في قطاع معين وهو البتروكيماويات إضافة إلى انه يستهدف النمو والدخل معا ويحتل مركز متقدم بين الصناديق الأكبر مكاسب خلال الفترة المنقضية من العام الجاري، فيما يغلب على معظم الصناديق المتقدمة في المكاسب عدم تخصصها في قطاع معين ولكن السمة السائدة الاستثمار في جميع الاسهم المتوافقة مع الشريعة الأسلامية.

ويلاحظ هذا العام على العكس من الأعوام الماضية تراجع أداء صناديق الاستثمار في الإصدارات الأولية، حيث لم يظهر منها سوى صندوق بيتك للإصدارات الأولية وجاء في المركز الاخير ضمن الصناديق التي تفوقت مكاسبها على مؤشر السوق بمكاسب 15.67%، فيما جاءت جميع الصناديق الاخرى المتخصصة في الاستثمار في الطروحات الأولية في قائمة الصناديق التي تنخفض مكاسبها عن مكاسب السوق. يذكر أن صناديق الاطروحات الأولية توظف محافظها للاستثمار في تلك الطروحات لفترة تصل إلى 3 أعوام من تاريخ الطرح.

المصدر : صحيفة مال الاقتصادية