0

شراكة جديدة بين بنك أبوظبي الوطني و “اتصالات”

اتصالات

أبرمت “اتصالات“، المزود الرائد لخدمات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في الإمارات العربية المتحدة، شراكة جديدة مع بنك أبوظبي الوطني “NBAD” لتقديم خدمة “Mobile Cashier” كنقطة بيع عبر الهاتف المتحرك للشركات في الإمارات. وسيمكن الحل الجديد الشركات من عملاء “اتصالات” من قبول عمليات الدفع التي تجرى عبر بطاقات الائتمان أو الخصم المباشر أو الدفع المسبق بكفاءة وموثوقية، وإدارة المعاملات النقدية باستخدام هواتفهم المتحركة.

وتعتبر خدمة “Mobile Cashier” ثمرة تعاون مؤسستين من المؤسسات الرائدة في الامارات في إطار رؤية مشتركة تهدف إلى تزويد شركات التجزئة في الإمارات بأحدث وأكثر تقنية متطورة عبر الهاتف المتحرك. ويتميز الحل المبتكر بسهولة الاستخدام ومعايير عالية من الأمان، وتم تصميمه لتحويل الهاتف المتحرك إلى ماكينة متنقلة لبطاقات الائتمان والخصم المباشر، حيث يساعد الشركات على إجراء المعاملات المالية بطريقة سهلة وموثوقة في أي وقت ومن أي مكان، مما يمكنها من زيادة مبيعاتها وتنمية أعمالها.

وفي سياق تعليقه على الخدمة الجديدة، قال المهندس صالح العبدولي، الرئيس التنفيذي لمؤسسة الامارات للاتصالات-“اتصالات”: “تمتلك اتصالات مكانة ريادية على مستوى الإمارات والمنطقة في تقديم حلول متطورة تفوق توقعات العملاء وقادرة على تلبية متطلبات السوق. وفي ظل التطور السريع الذي يتسم به إطار العمل الاقتصادي في الإمارات، تواجه الشركات ضغوطاً للتكيف مع هذه الطبيعة المتغيرة والاستفادة من الفرص الجديدة. ولذلك، نحن في اتصالات نحرص على تسخير خدماتنا العالمية وإمكاناتنا في تقنية المعلومات والاتصالات لتزويد الشركات في الدولة بالخدمات والحلول المبتكرة التي توفر لها أعلى مستوى من المرونة والملاءمة لتعزيز إنتاجيتها وتنمية أعمالها”.

وعن شراكة “اتصالات” مع بنك أبوظبي الوطني، أضاف العبدولي: “يسعدنا التعاون مع بنك أبوظبي الوطني في هذا المشروع الهام الذي يضيف إنجازاً آخر إلى سجلّ إنجازات السّبق التي حققناها في قطاعي الاتصالات والتكنولوجيا في دولة الإمارات”.

وكانت “اتصالات” قد استخدمت “Mobile Cashier” للمرة الأولى خلال أسبوع جيتكس للتقنية 2014، أكبر معرض في قطاع تقنية المعلومات والاتصالات في المنطقة، وذلك لدعم الحدث بوصفها شريك التجربة الذكية.

وتمكّن خدمة “Mobile Cashier” شركات التجزئة من قبول المدفوعات مباشرة على هواتفهم المتحركة المتصلة بشكل آمن إلى قارئ بطاقات عن طريق البلوتوث. وبالإضافة إلى إرسال إيصالات المعاملات من خلال الرسائل القصيرة أو البريد الإلكتروني، ستتمكن شركات التجزئة من طباعة الإيصالات عن طريق طابعة متنقلة يتم توفيرها بناء على طلب العميل، فضلاً عن تقديم نظام متكامل يتوفر بأكثر من لغة لإعداد تقارير شاملة للمعاملات بهدف ضمان إجراء الحسابات والتقارير بشكل دقيق.

من جانبه قال أليكس ثيرسبي، الرئيس التنفيذي لبنك أبوظبي الوطني: “يطالب العملاء اليوم بتوفير وسائل تتيح لهم إمكانية استخدام بطاقات الدفع لجميع الخدمات والسلع التي يستخدمونها. وبفضل خدمة Mobile Cashier التي نقدمها جنباً إلى جنب مع اتصالات، أصبحت الشركات قادرة على تلبية هذا الطلب”.

وتناسب خدمة “Mobile Cashier” بشكل خاص الشركات الصغيرة والمتوسطة التي تواجه التحدي المتمثل في تجهيز البنية التحتية اللازمة لإجراء عمليات الدفع بالبطاقات. كما أنها تلبي الشركات خارج بيئات التجزئة التقليدية، مثل شركات الوجبات السريعة وغيرها من الشركات التي تعمل بنظام خدمة التوصيل.

كما يتوفر للشركات والهيئات الحكومية مجموعة كاملة من أدوات التشغيل الآلي لكي تستطيع التكامل مع منصات الدعم بشكل سلس وتضمن تحقيق أفضل مستويات الأداء والكفاءة في عملياتها التشغيلية.

المصدر : مباشر