0

إجراءات صينية لـ”طمأنة” أسواق المال

الصين

تواصل السلطات الصينية سياسة إعادة شراء الأسهم في الأسواق لضمان استقرارها، وذلك في محاولة لطمأنه أسواق المال بعد اغلاق بورصة شنغهاي على تراجع نسبته 8.48 بالمائة، فيما يعد انخفاضا كبيرا للغاية.

وتراجع مؤشر بورصة شنغهاي 345,35 نقطة إلى 3725,56 نقطة بحجم أعمال بلغ 721,3 مليار يوان.

وهو أكبر انخفاض يسجله هذا المؤشر منذ أكثر من 8 أعوام.

أما بورصة شينزن فقد هبطت بنسبة 7 بالمائة أو 162,62 نقطة، إلى 2160,09 نقطة لحجم اعمال بلغ 667,7 مليار يوان.

ومع انخفاض هاتين البورصتين تراجعت بورصة هونغ كونغ لتغلق على انخفاض نسبته 3,09 بالمائة.

ونقلت وسائل الإعلام الصينية الاثنين عن سلطة ضبط الأسواق أن السلطات الصينية ستضخ مزيدا من الأموال لضمان استقرار أسواق الاسهم.

وقالت وكالة الأنباء الصينية شينخوا، نقلا عن الناطق باسم لجنة تنظيم الأسواق جانغ تشياوجون إن الهيئة المالية الصينية العامة ستواصل شراء أسهم.

وأضافت أن هذا الإجراء “يهدف إلى تبديد الشائعات” التي تفيد أن هذه الهيئة المكلفة دعم الأسواق “تخلت” عن التدخل لضمان أسواق البورصات.

وكانت أسعار العقود الآجلة للنفط الخام هوت نحو اثنين بالمائة في ختام التعاملات الاثنين بعد أن هوت إلى أدنى مستوياتها في أكثر من أربعة أشهر متأثرة بالتراجع الحاد في أسواق الأسهم الصينية.

أما في الولايات المتحدة ، فتراجعت الأسهم الأميركية، الاثنين، وهوى مؤشر ناسداك نحو واحد بالمائة متأثرا بتراجع الأسهم الصينية.

المصدر : سكاي نيوز عربية