0

تفعيل مبادرات تدعم المنشآت المتوسطة والصغيرة في المدينة المنورة

451450-513x340

دشن الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز، أمير منطقة المدينة المنورة، البارحة الأولى مبادرتي “صنع في المدينة” و”واحات المنورة” في إطار عملية تنفيذ المبادرات التي أطلقتها “نماء المنورة” بتوجيهاته لدعم منظومة المنشآت المتوسطة والصغيرة لتحقيق تنمية اقتصادية واجتماعية مستدامة في المنطقة.

وقام الأمير فيصل بن سلمان، خلال زيارتة لموقع عرض صنع في المدينة بجوار مسجد قباء، بوضع ختم “صنع في المدينة” على ثلاث عينات من المنتجات المدينية التي استكملت مواصفات علامة “صنع في المدينة” معلنا بذلك انطلاقة البرنامج، ثم تسلم دليل تشغيل صنع في المدينة.

واطلع أمير المنطقة على سير العمل في منافذ البيع ببرنامج “واحات المنورة”، وأطلق حملة نماء المنورة للتوظيف بالإعلان عن 100 فرصة عمل في سلسلة واحات المنورة.

وتتضمن المبادرة موقعا إلكترونيا لتسويق ما “صنع في المدينة” وتنفيذ برنامج تسويقي للمنتجات المدينية من خلال تنظيم حملات ترويجية ومنصات تسويق عالمية تهدف إلى تعريف المستهلك بهذه المنتجات وتعزيز قدرتها التنافسية في منافذ البيع محليا ودوليــا.

وتقدم المبادرة ميزات للمنتجات المستفيدة من المبادرة من خلال الحصول على علامة “صنع في المدينة” التي ستساعد المستخدم النهائي على التعرف على المنتجات الأصلية جيدة الجودة التي تنتجها المدينة المنورة.

وتستفيد المنتجات المدينية من هذه العلامة بعد عملية اختبار لتحديد ما إذا كانت المنتجات تتفق مع معايير ختم صنع المدينة أم لا من خلال أربع فئات: الفئة الاقتصادية، الفئة الاجتماعية، فئة الجودة، الفئة البيئية.

وتتيح “نماء المنورة” لجميع المنتجين سواء كانوا أفرادا أم كيانا زراعيا أم منشأة صغيرة أم متوسطة أم مصنعا التقدم للحصول على ختم صنع المدينة شريطة أن يكون منتميا إلى إحدى الفئات الصناعية، أو المنشآت الصغيرة والمتوسطة، وفئة “غراس المدينة” وهي الشركات والمزارع التي تنتج منتجات زراعية أو المنتجات اليدوية للأسر المنتجة التي تكون مسجلة تحت إحدى المؤسسات الرسمية.

واعتمدت “نماء المنورة” ثلاث فئات من ختم صنع في المدينة وهي، (صنع المدينة Madina Made) يتم تقديمه للمنتجات التي يتم تصنيعها من خلال المنشآت الصناعية أو الشركات الصغيرة والمتوسطة، وغراس المدينة (Madina Grown) ويتم تقديمه للمنتجات المدينية الزراعية، و(صناعة يدوية Madina Handmade) ويتم تقديمه للمنتجات المصنوعة يدويا الخاصة بالأسر المنتجة.

وأوضح أحمد المحايري الرئيس التنفيذي لشركة “نماء المنورة” أن نماء المنورة بدأت في تفعيل ثلاث مبادرات من أصل سبعة مشاريع استراتيجية تعكف عليها الشركة، وهي مركز خدمة المنورة الذي دشن أخيرا و”صنع في المدينة” ومشروع “واحات المنورة” الذي دشن أمير المنطقة انطلاقتهما البارحة الأولى.

وأكد المحايري أن “واحات المنورة”، برنامج للبيع بالتجزئة يستهدف خلق سوق جديدة في مواقع مدينية مشهورة في التاريخ الإسلامي ويعطي الأولوية للمنتج المديني واليد العاملة الوطنية التي تقدم منتجاتها للحجاج والمعتمرين والزوار وترتبط بمنظومة “صُنع في المدينة” وستوفر سلسلة “واحات المدينة” المجال التسويقي الحيوي لرواد الأعمال والأسر والمصانع المنتجة من خلال تمكينهم من عرض وبيع منتجاتهم في المرحلة الأولى عبر 50 منفذا للبيع تمتاز بقربها من المتسوق بوجودها في المواقع الأكثر حركة وحيوية في المنطقة المركزية للمسجد النبوي الشريف والمساجد والمواقع التاريخية والمطار والحدائق وممرات المشاة، مشيرا إلى أنه تم تصميم منافذ البيع وملابس المسوقين بطراز يعكس الطابع المديني والإسلامي.

وأضاف المحايري، أن الفترة المقبلة ستشهد تدشين المزيد من مشاريع “نماء المنورة” التي ترتكز على شراكات ناجحة وتعاون قـوي مع عديد من الجهات الحكومية والخاصة، لتشكيل منظومة متكاملة لقطاع تنمية المنشآت المتوسطة والصغيرة، انطلاقا من التدريب والتأهيل ثم الترخيص والتمويل والإنتاج وحماية المنتج والتسويق، لتحقيق رؤية الأمير فيصل بن سلمان، أمير منطقة المدينة المنورة ورئيس مجلس إدارة نماء المنورة التي تضع “تنمية الإنسان قبل المكان” من خلال رؤية شاملة وواضحة للتنفيذ لا تقف عند الأفكار، تستهدف تنمية مستدامة اقتصادية واجتماعية للمواطن والمواطنــة، وتشكل مساهمة مضافة في الاقتصاد الوطني.

© الاقتصادية 2015