0

المدفوعات الإلكترونية في السعودية لعام 2014

الكتروني..

استنادًا إلى تقرير “باي بال” حول التجارة الإلكترونية في الشرق الأوسط، تشهد سوق التجارة الإلكترونية نسبة نمو كبيرة في المملكة العربية السعودية، ويُنتظر أن يزداد حجمها أكثر بعد مع حلول عام 2015، حيث ستزداد قيمة المشتريات الإلكترونية في السعودية من 3.8 مليار ريال سعودي (مليار دولار) عام 2012 إلى 9.9 مليار ريال سعودي (2.70 مليار دولار) عام 2015. 

إنّ الرسم البياني أدناه الذي أعدّته شركة “بيفورت” Payfort للمدفوعات الإلكترونية، يسلّط الضوء على بعض النقاط الهامة وسنذكر بعضًا منها هنا:

  • إن الغالبية العُظمى من المعاملات المالية الإلكترونية يُجريها شباب تتراوح أعمارهم بين 18 و25 عامًا.
  • تُسيطر تذاكر الطيران والإلكترونيات على المدفوعات الإلكترونية للأفراد في السعودية، وعلى الرغم من النمو الكبير والمُتسارع للتجارة الإلكترونية هناك، ما زالت الأرقام تُشير الى أن أكثر من نصف المدفوعات الإلكترونية (59٪) تتم بواسطة الأجانب المُقيمين في السعودية، مقارنة بـ 32٪ منها التي تتمّ بواسطة المحليين.

وقد يعود السبب إلى خوف المحليين من سرقة بيانات البطاقات الإئتمانية إذ أن الدفع أونلاين ما زال جديدًا نسبيًّا في المنطقة، وهذا الأمر يشكّل عائقا أمام انتشار مفهوم الدفع الإلكتروني في المملكة، كما هي الحال في كثير من بلدان المنطقة. ولهذا السبب نلحظ أنه يتم دفع 76٪ من المعاملات الإلكترونية نقدا بنظام الدفع عند الاستلام، مقابل 24٪ فقط عبر بطاقات الإئتمان.

 لمعرفة من أي مدن سعودية يشتري المستهلكون أكثر، ما هي المنتجات الأخرى التي يشتروها أونلاين وأي منصة تواصل اجتماعي هي الأكثر شعبية لديهم، راجع الرسم أدناه:

الكترونية

المصدر : ومضة