0

ماذا تعنى مرونة الشركة؟ ولماذا هى مهمة؟

http://www.fee-eap.com

http://www.fee-eap.com

على الرغم من أن العديدين يميلون دائماً إلى الحديث عن كيفية تأسيس شركات عملاقة ومتشعبة والنهوض بالأعمال بأقل جهد للحصول على أفضل النتائج، إلا أن الحفاظ على أى شركة صغيرة ومتألقة يكون أحياناً أفضل كثيراً.

ومن أرض الواقع، نجد أن هناك العديد من الشركات فى الكثير من دول العالم حققت طفرة حقيقية فى مجالاتها وتعمل وتتألق وتضيف لاقتصاد بلادها دون أن تكون شركة عملاقة ودون أن يعمل بها الكثير من الموظفين، وهذا ما يجب أن يجعلنا نتوقف لنلقى نظرة على عامل “المرونة” الذى تفتقد إليه معظم الشركات.

ويتخلص عامل المرونة فى النقاط الآتية:

1. الخفة

السفن الكبيرة تتحرك ببطء. شركة صغيرة فيها موارد جيدة يمكنها أن تتغير بسرعة استجابة للبيئة المحيطة. فبينما تميل الشركات الكبرى لتقسيم المسؤوليات بحيث يكون لدى معظم الموظفين نطاق محدد من القدرات، يكون لدى الموظفين الرائعين في الشركات الصغيرة قدرات موسعة، يمكنهم بسرعة تعلم أشياء جديدة، أو تحمل مسؤوليات جديدة فوق واجباتهم اليومية. يجب أن يقوم عملك بهذا أيضاً إن حدث تغيير في العالم وإلا فإنه سيموت. الشركة الصغيرة يمكنها الاستمرار والتأقلم مهما كان تمويلها ضئيلاً.

2. الثقافة
أخبرني يوماً أحد الأصدقاء أن هناك نظرية بأن مقدار الجهد اللازم لتحفيز الناس لتتقدم للأمام يزيد بشكل طردي، وليس بشكل متزايد، مع زيادة الناس الذين يتم تحريكهم. بكلمات أخرى، تحقيق التناغم بين أربعة أشخاص أصعب بأربع مرات من تحقيق التناغم بين شخصين، وليس فقط بمرتين. في الشركات الصغيرة، يمكنك الحفاظ على تواصل سهل مع الناس في شركتك. يمكنك معرفة أسمائهم ومشاركتهم رؤيتك بسهولة. إذا تصرفت بشكل صحيح، يمكنك بسهولة تحريك الجميع نحو نفس الأهداف والغايات.

3. التحكم
هناك الكثير من الجدل في مجتمع رواد الأعمال عن محاسن التحكم في الشركة. عند بناء شركة كبيرة، عليك التضحية بالتحكم وحتى بالملكية اللتان ستحل مكانهما الإدارة إذا أردت الحصول على تمويل لرأس مال لشركتك.

صحيح أن للأمر سلبياته، حيث يمكن للتحكم الكامل أن يجعلك وحيداً، ويركز كل المسؤولية عليك. لكن إذا كنت على قدر تحدي القيام بكل قرار، وتوفير كل الموارد فإن شركة صغيرة مرنة مربحة ستجعلك تحصد كل العائد المالي أيضاً.

بوابة النقد المالية