0

كيف تسهم الثقافة فى نجاح أو فشل عملك؟

ثقافة-الشركة

إذا كنت تخطط لإدارة مؤسسة ناجحة فعليك بالاستثمار لخلق ثقافة خاصة بالشركة.

إن واحداً من أفضل الأمثلة على نجاح نموذج الثقافة الخاص بالشركة هو ذلك الذى حدث عن طريق مكالمة هاتفية! حيث أوضحت إحدى المؤسسات أنها تسعى إلى ضم مؤسسة أصغر لتوسيع رقعتها، وكان لدى هذه المؤسسة الكبرى مخاوف من المعركة التى عليها أن تخوضها لإتمام عملية الضم، بسبب تجارب سابقة فشلت خلالها فى إتمام الصفقة ولم تصل إلى المستوى المأمول، وقالت حينها أن السبب وراء ذلك هو “صراع الثقافات”.

وقد كانت شركتها فى هذا التوقيت فى عملية دمج حديثة وأراد قائد الفريق أن يفهم بوضوح كيف يمكن أن تندمج ثقافات المؤسستين على نحو فعال من خلال الحوار وإتخاذ الإجراءات اللازمة حيال ذلك ، وقد تمكن قادة الفرق – من كلا الجانبين – من التوفيق بين الجهود المبذولة.

ومعنى “الثقافة” بالنسبة للعملاء:

الأسلوب الذى يتم من خلاله العمل، وهو الأسلوب الذى عليك إتقانه عند الحصول على وظيفة جديدة، والتى قد لا تكون مدوّنة فى دليل الموظف لكنها لا تقل أهمية عن أى عامل آخر لفتح أبواب النجاح أمام الشركة.

وتعتبر الثقافة بمثابة المحرك لسلوك الموظف بالمؤسسة التى يعمل بها، فإذا ما تم تحديد هذا السلوك وتقييمه جيداً فإنه قد يُستخدم كأداة ملموسة وهامة لتحقيق المزيد من الأهداف وتحسين الأداء.

ولكى تتحول الثقافة العامة للشركة إلى شىء يمكن للناس الاستثمار من خلاله، وجب توفر أربعة عناصر بها:

1. نموذج قوى:

فالناس بحاجة إلى إطار مرجعى لمفهوم الثقافة، وذلك عن طريق تثقيف الموظفين ورفع مستوى إدراكهم للقضايا المحيطة بهم حيث أن غالباً ما يفهم الأفراد كلمة مثل الثقافة وفقاً لما تعنيه لهم بشكل شخصى، لذا يتوجب ابتكار تعريف موحد للثقافة يفهمه الجميع جيداً أثناء العمل.

2. أدوات للفهم:

حيث تحتاج أدوات لنتتبع كيف ترتبط الثقافة بنتائج الأداء، وكذلك نحتاج إلى أدوات لتحديد الأهداف وقياس التقدم وعلاقة الثقافة بنمو المبيعات ورضا العملاء.

كذلك نحتاج إلى استطلاعات كميو ونوعية مبنية على أساس الحوار.

3. إنجاز المهام:

حيث يجب تثقيف القادة توعيتهم بشأن الكيفية التى يمكن من خلالها دفع الموظفين للاهتمام بالتفكير النقدى حول تأثير الثقافة على أعمالهم، وأيضاً كيف يمكن للثقافة أن تساعد أو أن تعرقل من إنجاز المهام.

4. تحويل البيانات إلى إنجازات:

وأخيراً يجب تحويل البيانات والحوارات إلى تغييرات جذرية، ولا تستسلم حتى ترى تبدّل  فى الطريقة التى تعمل من خلالها الشركة، والطريقة التى يصف بها موظفوك الثقافة الحالية.

المصدر

بوابة النقد المالية