0

استثمارات ألمانية ضخمة بالكويت من جديد

الكويت

شهدنا جميعاً فى عام 2009 استحواذ شركة ياهوو العالمية على موقع مكتوب صاحب الجماهيرية الواسعة فى الوطن العربى، ونشد الآن موقفاً مشابهاً بعد إعلان المجموعة الألمانية للتجارة الإلكترونية عن ضمها لموقع طلبات.كوم الكويتى مقابل ما يقرب من مائة وسبعين مليون دولار.
فكيف بدأ طلبات. كوم الكويتى؟

بداياتٌ متواضعة
عمل طلبات.كوم منذ العام 2010 مع مئات المطاعم فى الأسواق الخليجية بصفة عامة، منها مطاعم عملاقة ومشهورة مثل “بيرجر كنج” Burger King و”كي أف سي” KFC.

التحقّق من السوق
شركة “روكيت إنترنت” التي تعتبر الإيرادات محرّكها الأوّل، تُعرَف بعمليات الاستحواذ الكبيرة التي تقوم بها وبموقفها الحادّ لتوليد الأرباح وبسياسة عدم الخوف عند إغلاق المشاريع التي لا تحقّق لها ما تريده؛ وهذا ما يدلّ على صحّة سوق توصيل الطعام في الشرق الأوسط. وفي تصريحٍ له، قال المدير التنفيذيّ لـ”روكيت إنترنت”، أوليفر ساموير: “الشرق الأوسط هو واحدٌ من الأسواق الأكثر جاذبية مع إمكانات النموّ الكبيرة التي يتمتّع بها ومع هوامش EBITDA الجذّابة [الأرباح قبل الفوائد، الضريبة، والاستهلاك وإطفاء الدين].” ويضيف أنّ “الاستحواذ على ‘طلبات.كوم‘ يشكّل خطوةً إضافيةً مهمّة ضمن استراتيجيتنا على المدى الطويل التي تتعلّق بقطاع الأغذية والبقالة العالميّ.”

التأثير على الكويت والمنطقة
الاستحواذ على الشركة ذات المنشأ الكويتي، قد يُرى على أنّه نعمةٌ حلّت على مجال روّاد أعمال التكنولوجيا في البلاد، كما يُعتَبَر مثالاً على أنّ القيمة الكبيرة لا يمكن أن تأتي فجأةً، حيث استغرق الأمر كلّاً من “طلبات.كوم” و”مكتوب” 11 سنةً من التأسيس وصولاً إلى عملية الخروج.

بوابة النقد المالية